أخبار العالم

تعليمات جديدة بشأن “سكن المرأة” في الفنادق والأماكن السياحية

صحيفة المرصد : أقر أحمد الخطيب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عدم الامتناع عن إسكان المرأة دون وجود محرم في الفنادق ومؤسسات الإيواء السياحية.

ووفقاً لعكاظ، فإن الهيئة اشترطت تقديم المرأة لأصل إثبات الهوية الوطنية أو سجل الأسرة أو الإقامة لغير المواطنات أو جواز السفر لمن لا تحمل تصريح الإقامة، كما أكد الخطيب على مؤسسات الإيواء السياحي عدم السماح بإسكان المرأة التي لا تحمل هوية وطنية إلا إذا كانت برفقة أقاربها.

مرافقة الأسرة

كما ألغت الهيئة شرط إثبات سجل الأسرة أو تحقيق الشخصية في حال قدوم طالب السكن برفقة أسرته منذ البداية ليشمل المواطنين والمقيمين والسياح.

فيما لقيت التعليمات الجديدة ردود أفعال عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر من النشطاء الذي دونوا عبر هاشتاق #سكن_المرأة_بدون_محرم فقال المغرد فيصل الشهراني “قرارات مفروض أنها من زمان #سكن_المرأة_بدون_محرم”.

حق المواطنة والسائحة في السكن

فيما أضافت مغردة تُدعى لمياء: “من زمان نتنقل ونسكن في الفنادق ب #السعودية بالهوية الوطنية وبدون طلب محرم أو موافقة ولي الأمر وللسكن في الشقق المشكلة من أصحابها يرفضون إسكان #المرأة لأنه من الصعب إخراجها منها لو لم تدفع الإيجار، أو خوفاً من أن تكون سيئة سمعة وتتسبب بمشاكل”.

وكتبت المغردة RASHA بقيق “من حق المرأه السعودية والسائحة أنها تسكن في فندق محترم سواء عندها-محرم-أو لا.! وكيف يكون سكنها بمكان يسجلها باسمها وهويتها مدعاة للفساد.؟ هل عدم الفساد بأنها تنام بالشارع مثلاً! ولا أنها تتحايل على الأنظمة البيروقراطيه وتجيب محرم بالكذب يسجلها في الفندق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق